تمور المملكة هدية من حكومة خادم الحرمين الشريفين للمستفيدين بالخارج



إنفاذاً للأمر السامي الكريم والمتضمن توزيع " هدية خادم الحرمين الشريفين " من التمور خارج المملكة التي يتم توزيعها من مخصصات المعونات الحكومية المباشرة للعام 1437 - 1438 هـ فقد تم عقد اجتماعاً يوم الخميس الموافق 24 جمادى الاخرة 1438هـ بمصنع تعبئة التمور بالأحساء التابع لهيئة الري والصرف برئاسة مدير المصنع المكلف المهندس علي بن عبدالعزيز الهبوب ممثلاً لوزارة البيئة والمياه والزراعة وممثلين عن وزارة الخارجية ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والخطوط الجوية العربية السعودية والنقل المبرد البري (وكالة الطيار لخدمات الشحن) وتم خلاله استعراض كميات التمور المرسلة للممثليات ومراكز الدعوة بالخارج للموسم السابق . وأكد مدير مصنع التمور انه تم الانتهاء من تجهيز كامل الكميات المخصصة والبالغة (300) طن لوزارة الخارجية و (200) طن لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتسليمها للوزارتين للقيام كلٌ فيما يخصهُ في إيصال هذه المساعدات للجهات المستفيدة منها وإعداد الشهادات الصحية اللازمة لشحنها في الموعد المحدد وقد أبدى ممثلي الخطوط الجوية العربية السعودية والنقل البري المبرد المعتمد من الوزارتين المذكورتين إستعدادهما على أن كامل كميات التمور المخصصة سيتم تسليمها للجهات المستفيدة في المواعيد المحددة . وفي نهاية الأجتماع قدم الجميع خالص الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على دعمه المتواصل والغير مستغرب من قادة هذه البلاد سائلين المولى العلي القدير أن يديم على هذا الوطن المعطاء أمنه واستقراره في ظل قيادته الرشيدة .